-->

أيهما أفضل ويندوز 7 أم ويندوز 10

أيهما أفضل ويندوز 7 أم ويندوز 10
    ايهما افضل ويندوز 7 ام ويندوز 10
     مقارنة بين ويندوز 7 وويندوز 10

    ايهما افضل ويندوز 7 ام ويندوز 10

    ايهما افضل ويندوز 7 ام ويندوز 10 هذا ما سنتناوله من خلال دراسة أهم وأبر خصائص ومميزات الأنظمة التي بين أيدينا ، فمنذ ظهور العديد من مستعملي الحواسب الشخصية واللابتوب  أصبحوا يميزون ويفضلون أن تحتوي الأجهزة التي يستعملوها أحدث إصدار من نظام التشغيل ويندوز، إلا أن هذا الأمر لا يشبه  شريحة كبيرة من المستعملين الذين يصرون على الاحتفاظ بالإصدارات التي أتت بها جميع أجهزتهم لللحظة الأخيرة .
    وذلك الشأن ينطبق على نظامي ويندوز 10 وويندوز 7، فبعد أن كان الأخير لسنوات عديدة الإنتاج الأكثر انتشارًا من نسق التشغيل الموالي لشركة مايكروسوفت، لكن الوضع تغير في الأشهر الأخيرة، إذ تخطت حصة ويندوز 10، الذي تم إطلاقه المرة الأولى في 29 شهر يوليو/شهر يوليو 2015، حصة نسق ويندوز 7 الذي تم إطلاقه في عام 2009.

    وبصرف النظر عن اختتام العون الختامي له خلال فترة عام واحد، ما زال كثيرون متمسكين بنظام التشغيل ويندوز 7 الذي يصادف تاريخ 22 يوليو/شهر يوليو الآتي الذكرى السنوية العاشرة على إطلاقه، ليكرر بهذا التوفيق الذي تمتع بها طويلًا سلفه ويندوز إكس بي، الذي تم إطلاقه المرة الأولى في 24 شهر أغسطس/شهر أغسطس 2001، ولم يتوقف العون الختامي عنه سوى في شهر شهر أبريل/نيسان 2014، ومع هذا كان لا تزال هناك نسبة هائلة من المستعملين ترفض التنازل عن الإطار في أعقاب مرور 13 عامًا على إطلاقه.
    واليوم سوف نتناول الفوارق بين windows 7  و windows 10 :

    الشكل : حول قائمة START والتطبيقات

     عندما قامت مايكروسوفت بإطلاق نظامها ويندوز 7 قبل صوب عشر أعوام حافظت على بعض الموضوعات التي كانت تقليدًا يصعب التنازل عنه، وهو لائحة ابدأ التي بدأت مع نسق ويندوز 95، حيث كان ملجأًا لجميع التطبيقات والإعدادات، ومنها يمكن للمستخدم الوصول إلى ما يرغب في بشكل سريع.
    ولكن مع نظام ويندوز 8 أصدرت قرارا وهو التنازل عن القائمة، ولكن الشأن قُوبل برفض كبير، ثم أعادتها في نظامها ويندوز 8.1، وفي نظامها ويندوز 10 حصلت لائحة ابدأ على مجموعة من التحسينات مثل الألوان المتغايرة والتطبيقات الحية، التي تُظهر البيانات من القائمة على الفور دون الاحتياج إلى الدخول إليها، مثل تطبيقات الجو والأخبار والرياضة.

    الإمتيازات: جميع الإشعارات ، البحث، والمساعد الرقمي الأقوى في النظامين

    ايهما اخف ويندوز 7 ام 10

    يتميز ويندوز 10 عن ويندوز 7 بأنه أتى بعدد من التحسينات التي تجعل تجربة المستهلك على الحواسب الشخصية أكثر قربا ما تكون إلى التليفونات المحمولة، التي أصبحت الأكثر انتشارًا تلك الأيام، وأدت إلى انكماش مبيعات الحواسب الشخصية قبل أعوام، ثم انكماش مبيعات الحواسب اللوحية.
    ومن هذه الإمتيازات، الإشعارات، والبحث، وفيما يخص الإشعارات يجيء نسق ويندوز 10 مع “ترتيب الإشعارات” حيث يمكن للمستخدم الوصول إلى آخر الإشعارات من التطبيقات أو من النسق ذاته، إلى منحى لائحة وصول سريعة لإعدادات الجهاز.
    وأقبل ويندوز 10 مع المعاون الرقمي “كورتانا” الذي يتيح للمستخدمين الوصول السريع، من خلال التعليمات الصوتية أو المكتوبة، كما رأينا كيف تخلت مايكروسوفت أيضًا عن متصفح الإنترنت العريق، إنترنت إكسبلورر، لتقدم لنا إيدج، الذي هو الآخر لم يفلح في هزيمة الكبار، خاصةً كروم من جوجل.

    قوة الأمان والدعم الذي يمتاز به النظام

    قلنا سلفاً، فإن الميعاد الختامي لوقف العون تمامًا عن نسق ويندوز 7 هو 14 يناير/شهر يناير 2020، ما يقصد أن كل حاسب يعمل بذلك الإطار سوف يكون عرضة للفيروسات والاختراق في أعقاب هذا الزمان الماضي، بينما أن نسق ويندوز 10، الذي غيرت مايكروسوفت توقيت استراتيجيتها تمامًا ليكون النسق، فقط مثل نسق “ماك أو إس” من آبل، خدمة تحصل على تطويرات عظيمة مرتين في السنة.

    قدرة الموافقة وقدرة تحمل الألعاب

    بصرف النظر عن كل الإمتيازات الحديثة التي أتى بها نسق ويندوز 10، لكن نسق ويندوز 7 ما زال يقدم تأديةً جيدًا بخصوص بتوافقية البرامج، فبالإضافة إلى البرامج الجارية الذائعة التي لا تزال تدعم الإطار وتعمل جيدًا عليه، يُستخدم ويندوز 7 بكثرة في قطاع الأفعال، مثل الخوادم والآلات، ولأن الشأن لا يرتبط بنظام لاغير، لهذا فإن المؤسسات قد تحتار في التحسين.
    وبخصوص بالألعاب، يتميز نسق ويندوز 10 بأنه يجيء مع تنفيذ منصة الألعاب “إكس بوكس” الموالي لمايكروسوفت، الذي يتيح لك ببث المحتوى من منصة إكس بوكس ون إلى حاسبك الشخصي، وأثناء التعديلات السابقة، عملت المؤسسة على تدعيم إمكانيات النسق في ميدان الألعاب.

    حان وقت الترقية 

    إذا كنت ممن ما زال يستعمل النظام الجميل ويندوز 7، فإن الوقت يتلاشى بشكل سريع، وسوف تُضطر عاجلًا أو آجلًا إلى التحسين، فهناك منا من عاصر ويندوز 95 ثم ما تلاه من إصدارات ، وفي مختلف مرة نتأخر في التنقيح، ولكن نجد أنفسنا في الخاتمة مضطرين لاتخاذ المرسوم الذي لا هروب منه ووجب الترقية في أسرع وقت لكي تتمتع باستخدام رائع .
    ADMIN
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع صحيفة الترند .