فيسبوك تطلق عملتها الرقمية - Libra Faebook

فيسبوك تطلق عملتها الرقمية - Libra Faebook
    في مؤتمر فيسبوك للمطورين الذي عقد نهاية شهر أبريل صرح مارك زوكربيرغ بأنه يريد جعل إرسال الأموال أمرا سهلا. فهل يتحقق ذلك بعد إطلاق فيسبوك لأول عملة رقمية خاصة بها. هيا بنا لنعرف الإجابة .

    عملة facebook الرقمية libra

    أعلنت فيسبوك رسميا عن عملتها الرقمية المشفرة الجديدة ليبرا بجانب شركة فرعية باسم كليبر مختصة بالخدمات المالية. وبهذا تدخل فيسبوك التعاملات المالية مستغلة القاعدة البشرية الضخمة لدى خدماتها المتنوعة كالإبرة ستأتي أيضا عبارة عن محفظة للعملة الرقمية كما قال كيفن ويل نائب رئيس الشركة الفرعية. وسيتم إتاحة ميزاتها على كل من فيسبوك وماسنجر وواتس آب. 


    كما أنه ستتاح كذلك على شكل تطبيق مستقل يعمل على كل من أندرويد وآي أو إس لمن ليس لديهم حساب فيس بوك ويرغبون في التعامل بالعملة الرقمية. فيسبوك. أطلقت ليبرا لتجعل عملية إرسال الأموال سهلة كإرسال رسالة نصية بالاضافة الى مساعدة مليار وسبعمائة مليون شخص حول العالم ممن ليس لديهم حسابات بنكية على الوصول الى عملة مستقرة وخدمات مالية. وقد اسس بوك تحالفا باسم ليبرا اسوسييشن يضم سبع وعشرين مؤسسة مالية وشركات اتصالات ومؤسسات غير ربحية مثل ماستر كارد فيزا ومدفون وبوكينغ وآي بي وغيرها للتحكم في العملة وإدارتها وفي البداية لن تكون العملة متوفرة من خلال التعدين مثل باقي العملات الرقمية لكنها ستكون مؤمنة بسلة من العملات وسندات الخزانة الامريكية.

    عملة رقمية فيسبوك

     وقد اعلنت فيسبوك ان كل الشركات ملتزمة بدعم العملة بمبلغ عشرة ملايين دولار وقت الإصدار. لكن خطط الشركة أنه خلال خمس سنوات ستصبح مثل باقي العملات الرقمية المعمرة. وحاولت فيسبوك طمأنة المستخدمين بالقول إن عملتها سيتم حمايتها بمجموعة من الحواجز والبنود والالتزامات الأمنية للتخفيف من الاحتيال مباشرة بعد طلب التسجيل في المحفظة. أنت مطالب بإرسال بطاقة الهوية وستوفر الشركة التزاما عاما بعدم مشاركة بياناتك المالية أو سجل معاملاتك أبدا مع أقسام الإعلانات في الشبكة الاجتماعية فماذا عن الاقتطاعات أثناء التحويل. أشارك في هذه النقطة إلى أن الشركة لا تخطط لفرض أي اقتطاعات على الأموال المحولة من فرد إلى آخر بينما ستفرض رسوما ضئيلة على التعاملات التجارية لتغطية تكاليف الاحتيال والمبالغ المستردة. تباينت آراء المتابعين بين مؤيد ومعارض بخصوص إمكانية التعامل مع العملة الرقمية الجديدة التي أعلنت عنها بوك مؤخرا. وقال أصحاب الرأي الأول إنهم لا يفكرون بالتعامل مع هذه العملة في المستقبل بسبب افتقاد العملات الرقمية لعنصر الأمان وخوفهم من تعرض حساباتهم للقرصنة واختراقات الهاكر مما يعرض أموالهم للضياع. أما أصحاب الرأي الثاني فقالوا بأنهم يثقون بشركة عملاقة بحجم الفيس بوك وأنهم سوف يجربون العملة الرقمية ليبرا لأنها سوف تسهل عليهم طرق الدفع بدلا من اللجوء لطرق الدفع المعقدة الأخرى.
    ADMIN
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع صحيفة الترند .

    إرسال تعليق